07740853230
07740853230

تدريسيان من كلية تكنولوجيا المعلومات يشاركون في تقديم دورة تدريبية عن الذكاء الإصطناعي في كلية الهندسة بجامعة الموصل

ضمن إطار التعاون المشترك بين جامعات محافظة نينوى.

شارك تدريسيون من كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة نينوى في تقديم محاضرات عن الذكاء الإصطناعي في كلية الهندسة بجامعة الموصل ، ضمن الدورة التدريبية التي أقامها قسم هندسة الميكاترونكس في كلية الهندسة بجامعة الموصل تحت عنوان:
‏Delving into AI-Based object detection and recognition: An in-depth training program.
(خوارزميات الذكاء الإصطناعي والتعلم العميق في إكتشاف الأجسام والتعرف عليها: دورة تدريبية تفصيلية) لتدريسيي وموظفي كلية الهندسة والتي ستستمر لمدة خمسة أيام إعتبارا من يوم الأحد الموافق2024/4/28.

حاضر في الدورة المدرس الدكتور محمد ياسين حازم – جامعة الموصل / كلية الهندسة / قسم هندسة الميكاترونكس، والمدرس الدكتور أحمد قاسم أحمد – جامعة نينوى / كلية تكنولوجيا المعلومات / قسم شبكات الحاسوب والإنترنت، والمدرس الدكتور بلقيس طلال حسن – جامعة نينوى / كلية تكنولوجيا المعلومات / قسم شبكات الحاسوب والإنترنت،والمدرس الدكتور أحمد نشوان عبدالفتاح – جامعة نينوى / كلية تكنولوجيا المعلومات / قسم شبكات الحاسوب والإنترنت.،والمدرس المساعد زينب سالم عبد – جامعة نينوى / كلية تكنولوجيا المعلومات / قسم شبكات الحاسوب والإنترنت.

وتناقش الدورة أهمية خوارزميات الذكاء الإصطناعي والتعلم العميق في تحليل البيانات المعقدة وتطبيقاتها في مجالات متعددة مثل تصنيف الصور, الكشف عن الوجوه والعناصر، ترجمة اللغة، التحقق من الهوية, الروبوتات المتقدمة، تحليل الصور الطبية والتشخيص المبكر للأمراض، والقيادة الذاتية للسيارات، وقد تم التطرق إلى كيفية بناء وتصميم هذه الشبكات لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والفعالية في معالجة البيانات.

بالإضافة إلى ذلك تم الحديث عن أحدث التقنيات والأبحاث في هذا المجال، وتوفير نظرة عميقة حول كيفية إستخدام هذه التقنيات في تطوير المشاريع المستقبلية في مدينة الموصل، وقدم المحاضرين أمثلة حية عن إستخدام الشبكات العصبية في تطبيقات الواقع العملي، مما أثرى النقاش والتفاعل بين المشاركين.

تميزت الدورة بتفاعل من قبل الحضور، حيث تبادل الجميع الأفكار والتجارب حول التحديات والفرص التي يقدمها هذا المجال، وأختتمت الدورة بجلسة أسئلة وأجوبة نشطة، حيث تم التطرق إلى قضايا مهمة وموضوعات تقنية عميقة.

نتطلع إلى المزيد من الدورات والورش والندوات التي تعزز من مكانة الجامعة كمركز رائد في بحث وتطوير تكنولوجيا المعلومات والذكاء الإصطناعي. ومن الله التوفيق.