07740853230
07740853230

جامعة نينوى تقيم مؤتمر نينوى الدولي الأول لمكافحة الإرهاب والتطرف الفكري وتحت شعار (دور الجامعة في بناء منظومة القيم المجتمعية-محافظة نينوى إنموذجا)

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور نعيم العبودي المحترم، وبإشراف
السيد رئيس جامعة نينوى
الأستاذ الدكتور أسامة إسماعيل المشهداني المحترم، وبمتابعة
السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور
جعفر رمضان محمد المحترم.

اقامت جامعتنا يوم الإثنين الموافق ٢٠٢٤/٥/٦ ، مؤتمر نينوى الدولي الأول لمواجهة الإرهاب والتطرف الفكري وتحت شعار ( دور الجامعة في بناء منظومة القيم المجتمعية – محافظة نينوى إنموذجا ) بالتعاون مع مستشارية الأمن القومي و المكتب الإستشاري لشؤون الحوار والتقريب ، وهيئة الحشد الشعبي، وللفترة من ٦-٧/آيار/٤ ٢٠٢.

شارك في الموتمر ممثل محافظ نينوى ، ونائب رئيس محكمة الإستئناف القاضي الدكتور أحمد الحريثي، وممثلون عن قيادة عمليات نينوى ومستشارية الأمن القومي ،ونائب قائد عمليات الحشد الشعبي ، ورئيس جامعة النور أ.د.ياسين طه الحجار ، وممثلون عن الوقفين السني والشيعي ، ونخبة من عمداء الكليات وأساتذتها ،ورجال الدين ووجهاء المدينة.

أفتتح المؤتمر في يومه الأول بكلمات قدم أولها السيد رئيس جامعتنا ، مبينا فيها بأن للإرهاب عدة أوجه ولا يقتصر على دين أو مذهب ، مؤكدا على ضرورة دور الجامعات في توعية وتثقيف الشباب وبناء منظومة القيم المجتمعية السليمة ، لتسليحهم بالعلم والمعرفة ضد الأفكار المتطرفة ، تلاها كلمات للجهات المشاركة في المؤتمر وكلمة لرئبس اللجنة التحضيرية مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية أ.د.جعفر رمضان محمد ، مقدما نبذة عن المؤتمر والبحوث المشاركة فيه والبالغ عددها (١٠) بحوث قدمها باحثون من مختلف جامعاتنا العراقية وجامعات دول المغرب والجزائر.

تضمن اليوم الأول في المؤتمر جلسة حوارية ترأسها عميد كلية الطب أ.م.د.مؤمن جنيد الدبوني ، يشاركه التدريسي في كلية القانون الدكتور نعمت مصطفى محمد ، وشارك فيها نائب رئيس محكمة الإستئناف القاضي الدكتور أحمد الحريثي ، وممثل مستشارية الأمن القومي ، وممثل الوقف السني ، تناولت الجلسة مناقشة وتعريف كلمة الإرهاب والتطرف وانواعهما وسبل مكافحتهما من الناحية الدينية ، والتشريعي والقانونية.

خرج المؤتمر في يومه الأول بتوصيات مهمة سترفع إلى الجهات ذات العلاقة ، وأحتتم اليوم الأول بتوزيع دروع المشاركة على الجهات المشاركة فيه ، متمنين دوام الأمن والسلام لأبناء بلدنا العزيز.