07740853230
07740853230

جامعة نينوى تنظم محاضرة تثقيفية تحت عنوان (استراتيجية الجامعة في مكافحة التطرف المؤدي للارهاب)

نظمت كلية الطب بجامعة نينوى، يوم الاثنين الموافق ٢٠٢٢/٥/٣٠،على رحاب قاعة الدكتور مزاحم الخياط، محاضرة تثقيفية تحت عنوان (استراتيجية الجامعة في مكافحة التطرف المؤدي للارهاب)، القتها الاستاذ المتمرس الهام خطاب الجماس وبحضور معاوني عميد كلية الطب للشؤون الادارية والعلمية ونخبة من منتسبي وطلبة الجامعة.

واجه الشباب العراقي عامة وطلبة الجامعة بشكل خاص ظروفاً قاسية مع ما شهده العراق من أحداث عنف وإرهاب وتطرف ونشاطات إجرامية وعدم استقرار في كافة المجالات مما أدى إلى حالات من القلق وعدم وضوح الرؤية وإحباطات واغتراب، وعدم الانضباط في بعض جوانب السلوكية،
هذه التداعيات الخطيرة تساعد على انتشار التطرف الفكري لدى الشباب، مما يتطلب مواجهة فعالة لهذه الحالات قبل أن تستفحل وتغدو خطراً ماثلاً لا يمكن السيطرة.

هنا علينا الاجابة على التساؤلات التالية:-

  1. ما هو دور الجامعة في مكافحة التطرف الفكري؟
  2. ما هي أهم المعوقات التي تواجه الجامعة في أداء دورها في مواجهة التطرف؟
  3. ما هو دور الأستاذ الجامعي في مواجهة التطرف الفكر؟

لذا فان مواجهة التطرف يجب ان لا تكون بتطرف اخر وانما تكون بوسائل اخرى مختلفة تماما يطلق عليها القوى الناعمة وهي تعتمد على اشاعة المعرفة والثقافة بين النشى والفتيان والشباب بشكل خاص وذلك باستخدام مختلف القنوات والوسائل المتاحة :-
• الادب
• الشعر
• الفن
• العلم
• الرياضة

أهم الاستنتاجات العامة:-
مشكلة التطرف والارهاب مشكلة كبيرة يترتب عليها أمور كثيرة والجهود المبذولة إزاءها مازالت محصورة في الجانب الأمني والعسكري وهذه الجهود رغم تأثيرها الكبير في القضاء على التطرف والارهاب إلا أنها لوحدها غير كافية وينبغي أن يرافقها ويتبعها جهود متنوعة من كافة أطراف المجتمع لإجتثاث الفكر المتطرف والقضاء على الارهاب.

الاستنتاجات في العلاج:-

  1. الاهتمام بالثقافة والفن والابداع التي تشكل نسيج ثقافة لمجتمعاتنا، ومراجعة مناهج وأساليب التعليم.
  2. تحرير الطلبة من الحجر والعزل عن طريق كسر عقلية النُخبة والانتقال إلى المجتمع التداولي وإلغاء الأساليب البيروقراطية.
  3. ضمان الممارسة الديمقراطية في كافة شؤون الحياة.
  4. التأكيد في مناهج الدراسة الجامعية المختصة على القبول بالاخر.
  5. تجريم الفكر الطائفي وتحريمه في كل المجالات وخاصة التعليمية والمؤسسات.

أهم التوصيات:-

  • الاهتمام بتأسيس مركز دراسات متخصص في مقاومة الأفكار المتطرفة يضم نخبة من المفكرين والأساتذة الجامعين.
  • تشجيع بحوث الطلبة ودعمها ونشرها.
  • العمل على اشباع حاجات الطلبة النفسية واحترام آرائهم واشراكهم في العملية التعليمية وتطويرها.
  • إشاعة الممارسات الديمقراطية في أوساط الطلبة وجعلها ثقافة يسعى الجميع .
  • إصدار المجلات التي تعنى بنتاجات الطلبة.